سلايدمجتمع

أولاد برحيل .. المنتخبون وهيئات المجتمع المدني يعتبرون انتقال رئيس الدائرة ” علال وريد ” رجل الميدان والمواقف الرجولية خسارة للمنطقة والإقليم

أعلنت وزارة الداخلية أنه تنفيذا للتعليمات الملكية السامية للملك محمد
السادس، والداعية إلى اتخاد التدابير اللازمة من أجل تحقيق فعالية أكبر
وترشيد أمثل للموارد البشرية بهيئة رجال السلطة من خلال تكريس معايير
الكفاءة والاستحقاق في تولي مناصب المسؤولية بهذه الهيئة، وتفعيل المبدأ
الدستوري لربط المسؤولية بالمحاسبة، قامت وزارة الداخلية بإجراء حركة
إنتقالية في صفوف رجال السلطة همت 1574 منهم.
وبالنسبة لإقليم تارودانت شهد حركة إنتقالية واسعة شملت العديد من رجال
السلطة منهم الكاتب العام للعمالة ورئيس قسم الشؤون الداخلية وآخرون برتبة
باشا وقياد.
وفي هذ الصدد خسر إقليم تارودانت وخاصة دائرة أولاد برحيل  احد رجالات
السلطة الأكفاء ويتعلق الامر بالسيد علال وريد، رئيس دائرة اولاد برحيل
إقليم تارودانت الذي انتقل بنفس المهام الي إقليم خريبكة، والذي اعتبرته
العديد من الجمعيات وهيئات المجتمع المدني ورؤساء  الجماعات والمنتخبون
 التابعة لهذه الدائرة الشاسعة  خسارة كبيرة للمنطقة على اعتباره رجل
الميدان و المواقف الصعبة والنبيلة، ورجل سلطة مشهود له بالوفاء والوطنية
والكفاءة المهنية
كما أنه من رجال السلطة الذين يجسدون المفهوم الجديد للسلطة من خلال
تكوينه الفكري وقدرته المعرفية، وقربه وتعامله الإيجابي مع المواطنين
وفعاليات المجتمع المدني.

وبهذه المناسبة التي اعتبرها الجميع خسارة كبيرة للمنطقة  يتمنى المجتمع
المدني والمنتخبون والساكنة بالدائرة مسيرة موفقة لهذا الوطني الغيور
السيد علال وريد ومسار حافلا بالعطاء أينما حل وارتحل، خدمة للوطن
والمواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى